جبهة النصرة : تفاصيل هجوم ضد الجيش السوري على جبل التركمان باللاذقية

بسم الله الرحمن الرحيم



جبهة النصرة – البيان رقم (264)

تفاصيل صد هجوم الجيش النصيري على جبل التركمان باللاذقية


الحمد لله الذي جعل الجهاد في سبيله ذروة السنام، والصلاة والسلام على من بُعث بالسيف ليرفع منار الإسلام، نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، وعلى جميع الآل والصحب الكرام، أمَّا بعد:

في صبيحة يوم الأحد 21 من ربيع الآخر 1434هـ، الموافق 3/ 3/ 2013م تقدَّم الجيش النصيري على عدة محاور في منطقة جبل التركمان باللاذقية.

فمن المحاور التي تقدَّم فيها الجيش النصيري قرية (غمام) الواقعة في القسم الجنوني لجبل التركمان، وبعد قصف عنيف تمكَّن الجيش النصيري من السيطرة على القرية لمدة 5 ساعات ووضعوا المتاريس ظانِّين أنها مانعتهم من أيدي المجاهدين، ولكن ما لبث أن بدأ مجاهدو جبهة النصرة بالتعاون مع كتيبة حطين وكتيبة ابن تيمية وكتيبة صقور العز -وبعد التوكل على الله- وضع خطة لردع جيش وشبيحة النظام، حيث تم إدخال سريتي اقتحام قدَّم فيها المجاهدون التضحيات وروَّى فيها المجاهدون ثرى أرض الشام المباركة بدمائهم، وبعد معركة شرسة تمكَّن المجاهدون -بفضل الله تعالى- من تحقيق النصر، وقتلوا العديد من قوات الأمن والشبيحة النصيرية، وغنموا أسلحتهم ممَّا أجبر أعداء الله على الانسحاب من المنطقة التي ظنُّوا لوهلة أنهم سيطروا عليها.

وفي محور قرية (بيت عوان) اقتحم الجيش القرية بعد قصفٍ عنيفٍ ليتمركز في عدة منازل، ونشر القناصة على أسطح البيوت، فانبرى لهم أسود جبهة النصرة وبعض الكتائب الجهادية الأخرى لينكِّلوا بهم ويردُّوهم على أعقابهم خاسئين فارِّين إلى الغابات المحيطة بالقرية، وأثناء المعركة قرر المجاهدون التسلل إلى أحد البيوت التي سيطر عليها الجيش واقتحامه وأثناء الاقتحام استشهد الأخ أبو أسامة الجنوبي المسؤول الشرعي لجبهة النصرة في الساحل مقبلاً غير مدبر -نسأل الله أن يتقبَّله ويعلي منزلته-، وقد قُتل العشرات من جنود وضباط الجيش النصيري وانسحب الباقون لا يلوون على شيء تاركين خلفهم 5 جثث بقيت في أرض المعركة، وظلَّ المجاهدون مرابطين حتى صباح يوم الإثنين حيث بدأوا بتمشيط البيوت والغابات وغنموا العديد من الأسلحة والذخائر والدروع الواقية من الرصاص، ولله الفضل والمنَّة.

وقد ارتقى في هذه الملحمة 3 من مجاهدي جبهة النصرة -نصرها الله- وهم أبو أسامة الجنوبي وأبو البراء الشمالي وأبو معاذ الغربي -نسأل الله أن يتقبلهم ويرفع درجاتهم في عليين-.

















{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }


(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
|| مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي ||


لا تنسونا من صالح دعائكم


والحمد لله ربّ العالمين


تاريخ نشر البيان: الخميس 25 ربيع الآخر 1434هـ | 7/ 3/ 2013م
تنبيه : المرجوا عدم نسخ الموضوع بدون ذكر مصدره المرفق بالرابط المباشر للموضوع الأصلي وإسم المدونة وشكرا
abuiyad