لواء الإسلام - القيادة العامة : بيان رقم 37/34-12 في خصوص جريمة تلكلخ

 بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم 37/34-12
التاريخ 16/12/2012
قال تعالى:" ولينصرنّ الله من ينصره إن الله لقوي عزيز,الذين إن مكنّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف لاونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور".
نظراً للفعل الإجرامي المنافي لأيّ جنس من الإنسانية والأخلاق الذي قامت به عصابات الأسد المجرمة في حق إخواننا وأشقائنا اللبنانيين في مدينة تلكلخ
حيث قام هؤلاء المجرمون الحاقدون بجريمة قتلهم والتمثيل بجثثهم
وسبّهم بأبشع الألفاظ التي تنافي الدين والأخلاق
ونحن في لواء الإسلام تأثرنا بما حدث وآلمتنا تلك المشاهد,كما آلمت كل مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر ,وهذا الأمر ليس مستغرباً من تلك العصابة النصيرية الحاقدة ,فهذا شأنهم منذ استلامهم زمام الحكم,فقد اكتظت السجون بالعلماء والدعاة والموجهين.
وهذه الصورة تكررت أيضاً في بلادنا ووقعت صور كثيرة مشابهة لها.
فيا أهل طرابلس الشام اصبروا ولا تحزنوا وأبشروا وأمّلوا فدماء هؤلاء الشهداء ما هو إلا تمهيداً لنصركم عليهم.
ووفاءً منا لإخواننا أبطال طرابلس الحبيبة نقول له إن الذي سترون غير الذي ستسمعونه
فدماء هؤلاء الأخوة ذمة في أعناقنا نحن في لواء السلام وسيحاسب هؤلاء المجرمون محاسبة عادلة إن شاء الله تعالى
" وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون" .



تنبيه : المرجوا عدم نسخ الموضوع بدون ذكر مصدره المرفق بالرابط المباشر للموضوع الأصلي وإسم المدونة وشكرا
abuiyad